صالون شمس الثقافي

مركز ابن العربي للثقافة والنشر يستضيف الكاتبة الروائية جهاد الرجبي

عبر صالون شمس الثقافي
مركز ابن العربي للثقافة والنشر يستضيف الكاتبة الروائية جهاد الرجبي

مركز ابن العربي – وحدة الإعلام

استضاف صالون شمس الثقافي التابع لمركز ابن العربي للثقافة والنشر عبر تقنية “زوم” الكاتبة والأديبة الفلسطينية جهاد الرجبي الفائزة بعدة جوائز دولية عن رواياتها وقصصها الأدبية.
هذا ورحّب د. أحمد دلول، رئيس مجلس إدارة مركز ابن العربي للثقافة والنشر بالكاتبة الرجبي مثمنًا عاليا جهودها الأدبية في نصرة القضية الفلسطينية والقضايا الثقافية ونجاحها مسبقاً في زيارة قطاع غزة المحاصر ضمن قوافل كسر الحصار الإسرائيلي المفروض عليه.
وحاورت الصحافية هنادي نصرالله، الرجبي، ضيفة اللقاء، منوهة إلى أنها أيضا مذيعة عملت في عدة إذاعات من بينها إذاعة ماسة النسائية السعودية، وإذاعة حياة إف إم في الأردن، مؤكدة على دور الإعلام في تغذية شخصيتها الأدبية وتنميتها.

بدورها تطرقت الأديبة الرجبي إلى الجائزة الاولى التي حصلت عليها من رابطة الأدب الإسلامي العالمية عام 1993 والتي تتحدث عن روايتها “لن أموت سُدى” كما تطرقت إلى روايتها “رحيل” التي فازت بها عبر مسابقة لمؤسسة فلسطين للثقافة.
وعرّج الحوار إلى أحداث الإنقسام الفلسطيني الواقع عام 2007 والذي وثقته الأديبة بروايتها “من قتل الآخر” كما أشار إلى الانتفاضة الفلسطينية التي لم تغفل عنها الكاتبة بل وثقتها من خلال رواية “لمن نحمل الرصاص” مشيرة إلى مساعي الفلسطينيين للتخلص من الإحتلال الإسرائيلي ودحره عن أراضيهم.
وقالت الكاتبة الرجبي خلال اللقاء: “أنا لا أسعى لتجميل صورة الفلسطيني فهو جميلٌ بطبعه ونضاله وجهاده ومقاومته، أنا أنقل الواقع كما هو بأمانة وشفافية”. منوهةً إلى أهمية القراءة في توسيع مداركها بالإضافة إلى المتابعة الدائمة لكل المستجدات والمعطيات.
وشكرت الرجبي كل المؤثرين في حياتها وعلى رأسهم والدها الذي كان مثقفا رغم أنه لم يكمل تعليمه كما قالت، كما وجهت رسالتها إلى كل الأدباء الصادقين في أقلامهم ورسالتهم بأن يستمروا في عطائهم وان أُغلقت بعض المنصات أبوابها في وجوههم.
وفي نهاية اللقاء تأملت الأديبة الرجبي، وهي أم وحاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة والماجستير في الإرشاد النفسي، بأن تتكلل جهودها الأدبية بزيارة المسجد الأقصى المبارك وهو محرر والصلاة فيه.
يُشار إلى أن صالون شمس الثقافي التابع لمركز ابن العربي للثقافة والنشر يستضيف شهريا عبر تقنية “زوم” شخصيات فلسطينية وعربية ودولية لها وزنها في إحداث التغيير الإيجابي في حياة الشعوب.