Uncategorized

مركز ابن العربي ينشر كتابه الأول لأكاديميين جزائريين

مركز ابن العربي ينشر كتابه الأول لأكاديميين جزائريين

 

مركز ابن العربي ينشر كتابه الأول لأكاديميين جزائريين
قام مركز ابن العربي للثقافة والنشر بنشر عمله الأول، وهو كتاب يحمل عنوان (التعليم والتكنولوجيا التعليمية في ظل جائحة كورونا.. فرص الاستمرارية، الأشكال، التطلعات، المعوقات).
يشتمل الكتاب على 70 صفحة موزعة على تقديم ومقدمة بجانب 6 مداخلات شارك بكتابتها مجموعة من الأكاديميين الجزائريين وهم: د. بلعيد سماح، د. بلبوخاري مباركة، ومحاوي كريمة، د. مجادي حسيبة، د. فرفوري ياسين، وتفضَّلت د. سماح بلعيد بجمع مادته وتنسيقها وإخراجها بشكلٍ لائق.
يتناول هذا الكتاب “التعليم والتكنولوجيا التعليمية” في ظل جائحة كورونا التي اجتاحت العالم وأسهمت في تغيير العديد من القيم المجتمعية والإنسانية فيه، كما انعكست على مجمل الحياة وخاصة التربية والتعليم، وكان للأكاديميين والتكنولوجيين فضلٌ كبيرٌ في استخدام التكنولوجيا لتجاوز الجزء الأكبر من مخاطر كورونا وتقديم أكبر قدر ممكن من المحتوى التعليمي للطلبة حول العالم حتى وإن لم تكن بجودة التعليم في عام 2018م، وذلك من خلال عديد البرامج التعليمية مثل زووم وجوجل ميت وغيرهما.
حاول الباحثون في هذا الكتاب تقديم رؤية حول هندسة مستقبل التعليم في مجتمع الجائحة وتحديد مداها في تربة صحيحة ومسؤولة واستباقية في زمن الأزمات والأوبئة المتوقعة بفضل التعليم المستمر بمختلف أشكاله وتطبيقاته، المقاوم بشكل مناسب للظروف الطارئة والضغوطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.